في برنامج سمو ولي العهد للتسامح صلح بين الكبرا و آل عبدان

فهد السميح / محافظة الدلم
تم بفضل الله عزوجل وفي ظل برنامج سيدي ولي العهد لإصلاح ذات البين التطوعي صلح بين أفراد من قبيلة الكبرا الدواسر و قبيلة آل عبدان يام بمساعي الشيخ عامر بن حزام بن معضد آل خرصان المكلف بالبرنامج والشيخ عجب بن حسن آل حفيظ والشيخ محمد بن مناع الكبرا والتي انتهت في شرطة محافظة الدلم .

وقد عبر الشاعر الكبير جروان بن محمد بن مرهان آل عبدان بقصيدة في هذه المناسبة في الثناء على جهد الشيخ عجب بن حسن آل حفيظ وموقف قبيلة الكبرا الدواسر ألقاها نيابه عنه ابنه الشبل حسن بن جروان بحضور الشيخ عبدالله بن زيد العقيلي والشيخ عبدالعزيز بن عبدالله العثمان والشيخ محمد بن سعود الراجح العنقري والشيخ عوض بن علي الرشيدي الشهراني والشيخ فيصل بن محمد الحراقين والشيخ عبدالله بن علي العقيلي والشيخ عبدالله بن محمد بن سيف الدهيمي وأعيان آخرون من قبائل الدواسر ويام وبني خالد وتميم وشهران ومقيمين من اليمن ومالي .
وبهذه المناسبة ألقى فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله العقيلي كلمة أثنى فيها على الله عزوجل ثم على القيادة الحكيمة التي جعلت هذا البرنامج المتميز والذي شمل كافة طبقات المجتمع السعودي من مواطنيين ومقيمين منوهًا بجهد الشيخ عجب بن حسن آل حفيظ أحد شيوخ الدواسر المعروفين في هذه القضية شاكرًا جميع الشيوخ والأعيان والإعلاميين المشاركين في هذا البرنامج الفريد .

وقد صرح للصحيفة الشيخ عامر بن حزام بن معضد آل خرصان بهذه المناسبة شاكرًا الله عزوجل ثم مولاي خادم الحرمين الشريفين وسيدي سمو ولي عهده الأمين رعاهما الله على تكليفه بهذا البرنامج الذي لا زال يواصل مسيرته منذ ما يزيد على خمسة عشرة سنة ، مشيدًا بجهود الشيخ عجب بن حسن آل حفيظ في هذه القضية والتي لا تستغرب منه ولا من أمثاله من شيوخ القبائل المتميزين بمكارم الأخلاق ونبلها ، وأيضًا ليس مستغربًا على قبيلة الكبرا والدواسر عمومًا .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

الأستاذ أحمد بن عقاب الزهراني يحتفل بزواج مشاري في الرياض

الدمام- فتحيه عبدالله في ليلة من ليالي الفرح والسرور وبحضور عدد من رجال المال والأعمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.