يا روح صبرًا

د/علي بن مفرح الشعواني…

يا قلبُ
تُب أسفًا أو لا فلا تتبِ
ما كلُ عشقٍ ولو ترغب بمقتربِ

كم بت أشكو
طوالَ الليلِ أرسمُها
وفرطُ شوقي لها ضربٌ من العطبِ

وكذبةُ
الحبِ أقوى كذبةٍ كُتبت
شتان شتانِ بين الجدِ واللعبِ

لولا
اقتران لدى الأحبابِ يُتعبنا
ما كُنا عشنا طوالَ العمرِ في نصبِ

قالتْ
وقد فارقتْ إن كُنتَ تعشقني
لاُبد تتبعُني تمشي على هدبي

فقلتُ
تالله بالله إني عاشقٌ ثملٌ
إني ابتليت بلوعاتِ الهيامِ صبي

من نارِ
حبكمو شوقٌ يُعذبني
لكن دعيني أمشي على حطبي

حسبي
أهيمُ على الأغلالِ تُحرقني
يقتادني الحزنُ والآهات تعصفُ بي

أتيتَ تُدمي
شغافَ القلبِ في صلفٍ
فتبتُ من عشقِكم والقلبُ لم يتبِ

يا رُوحُ
صبرًا على ما كانَ مِن نكدٍ
يا صرختي في ظلامِ البعدِ والكُربِ

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

رصيف الوداع

بقلم/ د.توفيق عبدالله حسانين أتُسافر وتتركني وحيدة كغصن مقطوع وأنا وحدي أظل أعانق فيك الدموع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *