احتضار الحب!

د. يحيى بن علي البكري
الرياض– 18/1/2022

الحب شوقٌ في الفؤادِ يزعزعه
ألمٌ في ضلوعِ الصدرِ يُقَطّعُه

طرد النعاسَ المسجى بمقلتي
واذكى سهادَ الليل فِيّ وأخضعه

فرْضاً قبيل الصبحِ فَيّ معتكفًا
مع نجوم الليل والافلاك يجمعه

وسالت دموعُ العين نهراً بوجنتي
نيلُ الكنانةِ في الخدود يوزعه

ونسنس الشوقُ يداعبُ لوعتي
وصرتْ مجنونًِا ابيحُ سري واتبعه

تغنجَ عن يمناي ضبيُ محميةٍ
كتمتُ انفاسي وقلبي ينازعه

خطفَ الفؤادَ مني بنظرةٍ
كالسهم ادمى الفؤادَ واوجعه

وبعثرَ الشوقَ في الوجد مُنَثّراً
ورمى سهامَ الموتِ فيّ ، ما اشجعه!

لملمتُ شظايا القلب مبعثراً
تحت حنايا الصدر هبَّيْتُ لأجمعه

هل يارهيف العود تريد تعاستي؟!
ام ان فيكَ قليبِ الحب تُوَلِّعه؟!

رفقاً بقلبٍ أصيبَ منكَ برميةٍ
من ناظريكَ بسهم الحب فأوجعه

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

الحسن يعربي وأنا له بالشعر شهاد

الشاعر نايف الصيعري أنت الغلا وحبك بقلبي سهم صعاد وفيه تباشير الهواء فوق وقممها يا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.