عظمة الرحمة

بقلم غزل أحمد المدادحة

اللهم خفف ألم من ليس لهم مأوى…يا من تجلسون بدفء وهدوء وسكون ،وتنعمون بكل رفاهية الحياة، ألم تفكرون بمن لم يجدوا الدفء؟!!!!…
إن قلبي يعتصر ألما لطفل يرتجف بردآ… وشيخوخة تدمع، ومن الفقر تتعفف…
انظروا نظرة صغيرة…وتأملوا ما يجري لأم حائرة … ماذا تفعل لرضيع يموت بين يديها بردا وجوعا….وأنتم بكل النعم تترفهون… وتتذمرون… وتريدون المزيد….
تذكروا أن هناك من يحتاج شيء منكم

اعملوها… اعملوها
ولبوا نداء طفل يصرخ دون صوت يُسمع

ابحثوا في قلوبكم ،حتما ستجدون.

كم هي عظيمة الرحمة.

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

سيدي .. إذا سلمت فكل الناس قد سلموا

بقلم المستشار أحمد بن علي آل مطيع رئيس تحرير صحيفة كاريزما تابع الجميع بحزن وتأثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.