فرع هيئة الصحفيين السعوديين بجازان يقيم إفطار جماعي رمضاني

عبدالله مشهور
حرصت هيئة الصحفيين السعوديين على مستوى المملكة بإقامة الإفطار الرمضاني من خلال كافة فروعها واللقاء بكافة الإعلاميين، وقد أقام فرع هيئة الصحفيين السعوديين بجازان مساء اليوم ” السبت ” الإفطار الرمضاني بقرية جازان التراثية.

فمن خلال تنظيم لقاء تاريخي يعد هو الأول من نوعه لمخضرمي وشباب الإعلام بالمنطقة على مائدة الإفطار الرمضاني الجماعي والذي أقيم بالقرية التراثية بشاطئ الكورنيش الجنوبي بجازان تناول الجميع طعام الإفطار، وبعد ذلك عقد اللقاء الإعلامي حيث رحب مدير فرع هيئة الصحفيين السعوديين بجازان الدكتور علي خواجي بزملاء الإعلام المخضرمين منهم والشباب وقال : أجدها فرصة ثمينة لتبادل الخبرات وتعزيز التواصل الاجتماعي لكل من يمثل الإعلام ويسهم في تطوير الأداء ونجاح العمل ويعكس الصورة الإيجابية التي يظهر بها الإعلاميون ودورهم الكبير في تنمية الوطن وفق تطلعات القيادة الحكيمة وتماشيا مع رؤية المملكة 2030 ، ولما يعود بالنفع والفائدة لأبناء المجتمع السعودي ،

من جانبه أكد عدد من رواد الإعلام بمنطقة جازان عن مدى سعادتهم بتواجدهم في هذا اللقاء الذي يجمعهم بنخبة من الزملاء الإعلاميين في شهر رمضان المبارك وعلى مائدة إفطار واحدة ،

حيث أوضح الأستاذ علي زعلة بأن مثل هذه اللقاءات لها أهمية كبرى في توثيق العلاقات وفرصة للتنسيق وتبادل المواد الإعلامية ، مثمنا دور هيئة الصحفيين السعوديين في تنظيم ملتقيات رسمية تشرف عليها وتستقطب لها عناصر إعلامية فاعلة ،

وبدوره أشاد الأستاذ علي الجبيلي بروح الألفة والمحبة والتعاون التي يتصف بها كافة الإعلاميين بمنطقة جازان وهو ما يبهج ويسعد القلب ويعطي اطمئنانا بأن الرسالة الإعلامية يؤمن بها هؤلاء الأبطال وستؤتي ثمارها لهذا الجيل وللأجيال القادمة ،

في المقابل وصف الأستاذ ياسين القاسم أن الهدف من إقامة هذا الإفطار الرمضاني الجماعي والذي ضم نخبة مؤثرة في مجال الصحافة والإعلام سيستفيد منه جيل الشباب وهم يدونون التوجيهات الهادفة من رواد الإعلام مبينا في الوقت ذاته أن الطريق ممهد أمامهم للوصول إلى قمم الإبداع محليا ودوليا لما يمتلكونه من قوة في الإرادة والعطاء .

الجدير بالذكر أن اللقاء اتسم بجلسة سمر بعد تناول وجبة الإفطار والحديث عن أوجه الاختلاف بين الإعلام التقليدي والإعلام الجديد أو ما يسمى بالإعلام الرقمي والمتغيرات التي طرأت عليه ، والاستفادة شكلا ومضمونا من الأجهزة الذكية والتطبيقات الرقمية والتكنولوجيا الحديثة ومدى تأثيرها بالشكل الإيجابي على حياتنا العامة .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

“الفلك المشحون” تحلق بجائزة كرياثون “ذكرى من مكة” وجهات تتبنى المشاريع

روافد العربية – مكة / سعود حافظ  بعد جولات من التنافس في الابتكارات والمنتجات الابداعية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.