“الجمعية السعودية للإعاقة السمعية” تشارك في أسبوع الأصم العربي ٤٧.

د. هند خليل
استمرارًا وتعزيزًا للجهود المباركة المقدمة لجميع منسوبي ومنسوبات الجمعية السعودية للإعاقة السمعية بالرياض؛ شاركت في أسبوع الأصم العربي السابع والأربعين تحت عنوان ( إدراج لغة الإشارة ضمن مناهج التعليم بكافة مراحله) بحضور نخبة متميزة من أهل الاختصاص والخبرة والمشورة في دعم وتطوير العمل الخيري والإنساني، وتحقيق رغبات الأصم بشكل متكاملٍ ومتجانسٍ وفعَّال، والإسهام في الرسالة التربوية والتعليمية التي تقدمها الجمعية، وتحسين مستوى جودتها وتطويرها وتحفيزها بشكل منظم، وقد تمَّ تكريم الداعمين لبرامج وأنشطة الجمعية خلال الفترة الماضية.

وذكر الأستاذ علي محمد الحلافي رئيس مجلس الإدارة:

نتطلع نحو بذل كلِّ ما نستطيع من جهدٍ في سبيل زيادة تميز ونجاح، وتيسير العمل الخيري والإنساني، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لجميع منسوبي ومنسوبات الجمعية، وقياس مدى التأثر والتأثير؛ لما تقدِّمه من خدمات وإنجازات كبرى تربوية، وتعليمية، وهذا الأمر يجعل العمل الخيري والإنساني المتميز يتخذُ موقفًا واضحًا تجاه مسائل الحياة المختلفة، والارتقاء باهتمامات الأصم وتوجيهها الوجهة الصحيحة وفق معايير الجودة العالية، بتعاون محبي الخير والعطاء.

وأضاف “الحلافي” يجب علينا البذل في كافة المجالات والأصعدة، بالتعاون والتكاتف مع الجهات ذات الاختصاص والأفراد؛ حتى نصل، بتضافر الجهود المضيئةالمباركة، والدعم المعنوي والمالي-بعد توفيق الله تعالى-إلى إبراز جيل يعملون ويعبرون عن مواهبهم بشكلٍ متميِّزٍ يدعونا للفخر والاعتزاز، وبالتالي يستفيد الأصم؛ ونستطيع تحقيق نتائج متميزة تخدم الوطن والمواطنين والمقيمين، حسب تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، وفق منظومةعالية ورائدة تعمل جاهدةً، وتبذل قصارى الجهود المضيئة؛ ابتغاءَ رضى رب العالمين، في ظل الرعاية الكريمة لحكومتنا الرشيدة يرعاها الله تعالى.

واختتم “الحلافي” قائلا: يسعدني ويشرفني -بالأصالة عن نفسي ونيابة عن جميع أعضاء الجمعية وداعميها المخلصين- تقديم أسمى آيات الشكر والعرفان لكل من حضر وشارك في نجاح الحفل، وعلى دروب الخير والعطاء نلتقي بكم جميعًا -بإذن الله تعالى- في مناسبات كلها تطوع وأجر عظيم من رب العالمين.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

سمو محافظ الأحساء يستقبل رئيس مجلس إدارة جمعية الكلابية الخيرية

الأحساء – فتحيه عبدالله استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.