عرس الرياضة السنوي

بقلم المستشار أحمد بن علي آل مطيع

رئيس تحرير صحيفة كاريزما

يترقب المجتمع السعودي والخليجي والعربي اليوم نهائي كأس سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه في مباراة تاريخية تجمع الهلال وشقيقه الفيحاء ، بحضور وتشريف سيدي ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه ، الأمير الذي أحدث بفضل الله ثم بتوجيهات سامية نقلة كمية ونوعية في رفع مستوى المشاركات الرياضية الكبرى العالمية وجلبها لأرض الوطن مثل السوبر الدولي الأوروبي ورالي داكار والفورمولا والمصارعة والفروسية والفرق الدولية ومنافسات رياضيه أخرى مع إضافة اتحادات رياضية جديده وتدشين مرحلة جديدة في الأندية من الحوكمة والشفافية والنزاهة والاستثمار والخصخصة ومعايير الجودة الرياضية الدولية ومازال في جعبته الكثير والكثير من المفاجآت السارة والمبهجة والمفرحة.

وهذه المناسبة أي نهائي كأس الملك المفدى هي مناسبة فرح جماعي واشراقة وطنية الجميع ينتظرها بالأمل والكل يمم وجهه هناك من أجل هذا الكرنفال الكروي الرياضي ، بطولة غالية تحمل اسم غالي على أرض غالية يسلمها غالي ، رافعا أسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو وزير الرياضة ومنسوبي الوزارة واللجنة الأولمبية واتحاد القدم وكافة الوسط الرياضي إدارة مسؤولين مشاركين لاعبين جماهير ، من حمل هذا الكأس ألف مبروك وهار دلك لمن لم يحمله والجميع فائز بكريم الرعاية وشرف الحضور ونبل المناسبة حفظ الله سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسيدي ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والوطن الشامخ من كل سوء .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

(مجتمع التأتأة).. طموحات على أعتاب “العالمية”

محمد سعيد أبو ملحة* لم أكن أعلم أن هناك 350 ألف متأتئ من ضمن 70 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.