كندة علوش تنعي المبدع وحيد حامد ، وفاطمة ناعوت : ياخسارة الدراما والتنوير في مصر

روافد العربية / فوزية عباس 

تحولت وسائل التواصل الاجتماعي إلى دفتر عزاء كبير للراحل وحيد حامد كاتب السيناريو الأبرز فى مصر ، و الذى لمس قلوب الجماهير بصدق قلمه  وعرف الشفرة الخاصة بالجمهور ولعب على أوتارها بصورة احترافية ، وقد غردت الفنانة كندة علوش عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي ناعية الكاتب الكبير وحيد حامد قائلة ” البقاء لله في الأستاذ العظيم وحيد حامد المبدع الكبير الذي فتح بكتاباته للسينما العربية آفاق جديدة ومختلفة.. وخلف وراءه روائع خالدة لن تنسى ، الأستاذ وصاحب الفكر التنويري الذي نهل منه كل صناع وعشاق السينما في مصر والعالم العربي
عزائي لابنه الصديق الأستاذ مروان حامد ولكل محبيه وعشاق فنه”

وكتبت  الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت عبر حسابها الرسمي على الفيس بوك قائلة ” يا خسارة الدراما وخسارة التنوير وخسارة مصر .
وحيد حامد لا يأتي مثله إلا كل ألف عام.
لا أنسى وقوفه إلى جواري في أزمتي.
كلمتك عني أيها الأستاذ (تاجٌ فوق هامتي).
قلبي مكسور ، وداعًا أيها العظيم وحيدـحامد
رحمك الله رحمة واسعة وأسكنك شاسع فردوسه، وربط بالصبر على قلوب أسرته ومحبيه.
أما صفحة السينما المستقلة فقدنشرت صورة له مع الفنان عادل إمام في فيلم اللعب مع الكبار  وقالت أنه الظهورالسينمائي الوحيد للسيناريست الكبير / وحيد حامد  ، وقالت بقلوب حزينة ..تُنَعى صفحتنا السينما المستقلة لايف رحيل الكاتب والسيناريست القدير وحيد_حامد والذى رحل عن عمر 77 عامًا .
أعطى للفن وللحياة كما ينبغى لمس قلوب الجماهير بصدق قلمه ، عرف الشفرة الخاصة بالجمهور ولعب على أوتارها بصورة احترافية ،،،، يعد من أجمل اعماله الانسان يعيش مرة واحدة ،أحلام الفتى الطائر ، أضحك الصورة تطلع حلوة ، معالى الوزير ، الدنيا على جناح يمامة ، سوق المتعة ، اللعب مع الكبار ، النوم فى العسل ، عمارة يعقوبيان ، طيور الظلام ، الارهاب والكباب ، مسلسل البشاير ، غريب فى بيتى ، المنسى ، الراقصة والسياسى ، مسجل خطر ، دم الغزال ، احكى يا شهر زاد ، كشف المستور ، كل هذا الحب ، ديل السمكة وغيرهم.

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

(وماخفي كان أعظم) يكشف معاناة استمرت 15 عاماً ..السنوسي تفضح خفايا النفوس المريضة

جدة ـ عبد الله الينبعاوي تتكلم الأديبة السعودية “وريف أسامة السنوسي”  عن النفوس المريضة، عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *