صندوق جميل يدعم المشاريع البحثية التي تكافح انتقال فيروسات كورونا و الجهاز التنفسي

عبدالله الينبعاوي _جدة:

أعلن مجتمع جميل السعودية وجامعة الملك عبدالعزيز عن بدء قبول المقترحات البحثية عقب إعلان صندوق جميل لأبحاث الأمراض المعدية والابتكار (صندوق جميل) عن استقبال طلبات المجموعة الثانية من الباحثين الراغبين في دعم المشاريع البحثية ذات الأهمية بالنسبة إلى منطقة الخليج العربي والعالم ككلّ.
وستقدّم المنح في هذه الدعوة المفتوحة للأبحاث الأساسية في انتقال الفيروسات التاجية، بما في ذلك كوفيد-19 والسارس وفيروس كورونا الشرق الأوسط (MERS) بالإضافة الى فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى والأمراض التي تسببها. ويمكن أن تشمل هذه الأبحاث المشاريع المتعلقة بالوقاية من هذه الفيروسات وتشخيصها وعلاجها. ويعقب إعلان اليوم الجهود الحثيثة التي يبذلها مجتمع جميل السعودية بالشراكة مع جامعة الملك عبدالعزيز في تنمية المهارات ودعم الأبحاث العلمية لتمكين المجتمع السعودي وأبرز العلماء والباحثين من خلال توفير فرص بحثية ذات الأثر الإيجابي في المجتمع.

وبهذه المناسبة، صرّح حسن جميل، نائب رئيس مجلس إدارة مجتمع جميل السعودية قائلاً: “يُعتبر تقدّم البحث العلمي ضرورياً لتطور البشرية وهو ثمرة تضافر جهود فرق العمل وتفانيهم. ويعيد مجتمع جميل السعودية وجامعة الملك عبدالعزيز من خلال إطلاق الجولة الثانية من المنح البحثية، التأكيد على التزامهما بإيجاد الحلول لأبرز المشاكل الصحية التي تواجهنا حالياً مثل جائحة فيروس كورونا. ونشكر بالمناسبة إمبريال كوليدج لندن على تعاونهم المستمر في مساعينا في هذا المجال. وبفضل جهودنا لتمكين المزيد من العلماء والباحثين السعوديين متابعة مشاريعهم، يمكننا تحديد طرق جديدة للاستجابة للتحديات الصحية الملحّة في المملكة ودعم الطموحات الوطنية الأشمل التي حددتها رؤية السعودية 2030.”

تنتهي مهلة تقديم المقترحات في 13 يونيو 2022 وسيتم الإعلان عن المشاريع الموافَق عليها في يوليو 2022. تبلغ مدة كل مشروع 12 شهراً على ألا يتجاوز تاريخ بدء العمل في المقترحات المقبولة 1 أكتوبر 2022.

ومن جهته، قال الأستاذ الدكتور عادل أبو زنادة، مدير مركز الملك فهد للبحوث الطبية بجامعة الملك عبدالعزيز: “إن هذا التعاون مع مجتمع جميل السعودية يندرج ضمن الأهداف الاستراتيجية لجامعة الملك عبدالعزيز للمساهمة في تطوير بيئة تحفز وتدعم الإبداع والابتكار وتحقق مستهدفات الجامعة المنضوية تحت رؤية المملكة 2030. كانت جولة التمويل السابقة مفيدة للغاية من خلال دعم 8 فرق علمية متميزة في الجامعة لتحقيق أهدافهم البحثية في مكافحة الأمراض المعدية. تساعد هذه المشاريع الممولة في معالجة قضايا الصحة العالمية؛ من بينها تطوير تدابير وقائية لفيروسات كورونا، وفهم أفضل لمسبباتها وتحسين كفاءة تشخيصها. ونحن متحمسون لمواصلة هذا التعاون وبدء المرحلة الثانية من هذا الدعم عبر صندوق جميل لأبحاث الأمراض المعدية والابتكار”.

وستتولّى تقييم المقترحات البحثية لجنة مشتركة تضم ممثلين من جامعة الملك عبدالعزيز وإمبريال كوليدج لندن بالإضافة الى محكمين من ذوي الخبرة في المجال بناءً على مجموعة من المعايير، أبرزها المعرفة والخبرة الكافية في مجال البحث المرتبط بالأمراض المعدية، بالإضافة إلى المؤهلات العلمية للمشاركين ومدى مساهمة المشروع في علاج الأمراض المعدية.

وتستهدف الشراكة عدداً من المشاريع المؤثرة التي تعزز قدرة المتخصصين في مجال الطب على فهم الفيروسات والأمراض المعدية والوقاية منها وتشخيصها وعلاجها. ومن بين النتائج الإيجابية المتعددة للمشروع سعي هذه الجولة من المنح البحثية إلى توفير حلول عملية، بالإضافة إلى النشر العلمي للمقالات العلمية المحكمة في مجلات علمية مصنفة متاحه للجميع، وذلك لدعم انتشار المعرفة وحلّ القضايا المهمة.

وتجدر الإشارة إلى أن مجتمع جميل السعودية كان قد وقّع مؤخراً اتفاقيات تعاون عدة مع جامعة الملك عبدالعزيز بهدف دعم الأبحاث العلمية في مجال الأمراض المعدية وتعزيز التعاون في مختلف المجالات الأكاديمية والتنموية

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

ضمان الجوف ينظم دورة تدريبيه بعنوان (استراتيجيات التخطيط).

عبد العزيز عطية العنزي ـ الجوف: نظم مكتب الرئيسي للضمان الاجتماعي بمنطقة الجوف ممثلا بقسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.