رسائل لم يحملها البريد “2”

عندما

بقلم / د. وسيلة محمود الحلبي*

 

عندما تتوسد الأفراح قلوبنا ، تعلن عن موعد الفرح في أعماقنا

فنمتطي بساط الحلم لنحلق في أجواء الأحبة.

تتدفق الذكريات الجميلة الساكنة في كيان العقل وتتضح الصور

لتزاحم الأحزان .

عندها تزغرد المشاعر معلنة فرحا جديدا.

عندما تتوسد الأفراح قلوبنا تعانق الفرحة كل خلايا تفكيرنا

فتشل حركته إلا عن خطوات الفؤاد التي تنعش صدورنا.

وها أنذا أتوسد الفرح معكم وكلي تفاؤل لأعانقكم من جديد

من خلال الحروف والكلمات

لنتذكر معا ماضينا الجميل يوم كنت معكم فكرا وعقلا ومعلومة

أمد يدي مصافحة أياديكم

وأعدكم بالجديد .

 

·      سفيرة الإعلام العربي

 

 

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

‏ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

بقلم : تهاني المعشي ‏في قلب كل شتاء ربيع يختلج، ووراء نقاب كل ليل فجر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.