توطين تطبيقات التوصيل يضع الشركات أمام تحديات تطوير تنافسيتها لجذب الشباب

الدمام- فتحيه عبدالله

اعتبر خبير تسويق أن توطين قطاع خدمات التوصيل الذي يواصل ازدهاره وسط طيف واسع من مقدمي الخدمات من شأنه أن يحفز المواطنين للانضمام إلى سوق تطبيقات التوصيل ويمنحهم الفرصة لاستثمار الطلب المتزايد على خدمة توصيل الطلبات باعتماد برامج التواصل المزدهرة.
ونوه إلى أن هناك جهوداً شاملة لتطوير خدمات تطبيقات التوصيل، ودعم شباب الوطن وتشجيعهم للاستفادة من مفهوم الاقتصاد التشاركي وثقافة الابتكار وريادة الأعمال في العمليات التشغيلية للقطاع الذي يتسم بالحيوية والتنافسية العالية. وقال الأستاذ هشام العالي، نائب الرئيس لقطاع الموارد البشرية بتطبيق نعناع إن الإحصاءات التي أصدرتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات تشير إلى بلوغ إجمالي طلبات تطبيقات التوصيل خلال الربع الأول من العام 2021 إلى أكثر من 28 مليون طلب؛ ما يفتح المجال أمام التطبيقات للاستفادة من هذا التوسع.

وأضاف العالي، إن ثقافة الشركات وتنافسية القطاع تعززان النمو والانتشار، مشيراً إلى أن تطبيق “نعناع” يقدم بيئة عمل جاذبة ونموذجية للشباب السعودي لأداء أعمالهم في أجواء مريحة، مع زملاء آخرين عبر 4 دول لدعم التميز اللوجستي وتعزيز تجربة العملاء، وأكد أن جهود التوطين الكبيرة التي بذلتها الشركة تكللت بتحقيق نجاحٍ غير مسبوق، إذ ارتفعت نسبة المواطنين العاملين في نعناع بما يقدر بـ 40% منذ يناير 2022م وحتى الآن، لافتاً إلى أن الأرقام الصادرة عن وزارة الموارد البشرية تكشف عن وجود 1.9 مليون من المواطنين في سوق العمل؛ وهو رقم غير مسبوق يضع على عاتق الشركات الكثير من التحديات لرفع تنافسيتها وخدماتها لاجتذاب هذه الطاقات الوطنية، وتشجيع ريادة الأعمال في العمليات التشغيلية للقطاع.

وأشاد العالي في هذا الصدد ببرنامج “توطين” التابع لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية باعتباره أحد روافع تحقيق رؤية المملكة 2030 لدعم توظيف المواطنين، في تعامله مع مختلف المنشآت الكبرى وكذلك المنشآت سريعة النمو واستهدافه نسباً من الوظائف والمهن لتوظيف المواطنين والمواطنات بشكل متكافئ. ومن بينها المساهمة في توطين سوق طلبات التوصيل، مشيرا إلى توقيع إحدى شركات التوصيل الوطنية مؤخرا اتفاقية مشتركة مع برنامج توطين لتحقيق الاستدامة الوظيفية.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

ثلاجة توشيبا الجديدة ذات الأربعة أبواب

عالم التقنية_. الرياض: في ترجمة لـ فلسفتها “التفاصيل _تفرق” نشهد انطلاقة جديدة تنضم إلى عائلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.