٣٠ يونيو أخر موعد لاستقبال طلبات المتقدمين في برنامج المنح البحثية بجامعة الأمير محمد بن فهد

الدمام- فتحيه عبدالله

أستقبل مركز الدراسات الاستشرافية بجامعة الأمير محمد بن فهد مجموعة من البحوث المتميزة من باحثين ومختصين في الدراسات الاستشرافية حول العالم وذلك في إطار الدورة الثالثة من برنامج المنح البحثية في الدراسات المستقبلية والمقدم من مركز الدراسات الاستشرافية بالجامعة بالتعاون مع الاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية في باريس World Futures Studies Federation.
وأستقبل المركز هذه البحوث من عدد من الباحثين من مختلف العالم، إضافة إلى العديد من المقترحات من مختلف الجامعات السعودية.
وحددت إدارة المركز نهاية الشهر الجاري (٣٠ يونيو ٢٠٢٢) اخر موعد لاستقبال طلبات الراغبين وذلك عن طريق الموقع الرسمي للمركز، وذلك قبل أن تقوم اللجنة العلمية باختيار المشاريع البحثية التي سوف تحصل على التمويل بناء على أسس علمية تم وضعها من قبل اللجنة العلمية والتي تضم في عضويتها مختصين في الدراسات المستقبلية من أمريكا وكندا والسويد ومن جامعة الأمير محمد بن فهد.
يذكر أن الجامعة قد أعلنت مسبقاً عن برنامج المنح البحثية في الدراسات المستقبلية وذلك بهدف تحقيق الفائدة المرجوة من هذه البحوث على الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي. علماً ان المواضيع البحثية المستهدفة تشمل مستقبل التعليم العالي، دراسات البيئة، الطاقة، الاستدامة الذكاء الاصطناعي، التعلم والشباب. وتعد هذه المنح البحثية كجزء من اتفاقية التعاون بين المركز والاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية
ويعد مركز الأمير محمد بن فهد للدراسات الاستشرافية في الآونة الأخير من أهم المراكز البحثية على صعيد المنطقة العربية في مجال الدراسات المستقبلية، وذلك من خلال الإنجازات الملحوظة للمركز والتي تمثلت في إبرام عدد من الشراكات من أبرزها اتفاقيات شراكة مع الاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية وافتتاح فرع للاتحاد في مقر جامعة الأمير محمد بن فهد ليكون ممثلا للاتحاد العالمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكذلك اتفاقية التعاون مع اليونسكو وكذلك اتفاقيات شراكة مع مؤسسات دولية عديدة في مجال الدراسات المستقبلية.
وقال نائب رئيس جامعة الأمير محمد بن فهد للشؤون الأكاديمية الدكتور فيصل بن يوسف العنزي أن مركز الدراسات الاستشرافية بالجامعة أستقبل العديد من طلبات الباحثين من مختلف دول العالم، وذلك بعد النجاح الذي حققه البرنامج في دورتيه الأولى والثانية .
وأوضح الدكتور العنزي أن مركز الدراسات الاستشرافية بالجامعة يسعى إلى تشجيع الباحثين حول العالم على تقديم بحوثهم حول مواضيع محددة تستهدف إيجاد حلول لبعض المشكلات التي تواجه العالم
كما يسعى الى جذب الباحثين المتميزين من مختلف دول العالم وإثراء البحث العلمي في مجالات الدراسات الاستشرافية وتعزيز الادبيات في هذا المجال وذلك انطلاقاً من دور المركز الإقليمي وشراكاته العالمية المتعددة.
وبين أن نتائج هذه البحوث سوف يتم الاستفادة منها على الصعيد المحلي والإقليمي لمواجهة عدد من المشكلات خصوصاً في مجالات التعليم وتقنية المعلومات. موضحاً ان الجامعة تولي اهتماماً كبيراً بالدراسات الاستشرافية نظراً للأثار الإيجابية لهذه الدراسات على المدى البعيد إضافة إلى إيجاد العديد من الحلول لعدد من المشاكل المختلفة التي يعاني منها العالم بشكل عام.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

انطلاق اختبارات الفصل الدراسي الثالث بتعليم الغاط

الشرقية – فتحيه عبدالله انطلقت أعمال اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثالث للعام 1443 في مدارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.