كتابي وإجازة المثقف والكاتب

بقلم المستشار أحمد بن علي آل مطيع رئيس تحرير صحيفة كاريزما
الكتاب رساله خاصه الى الذات

• قيل لرجلٍ: من يُؤنِسُكَ؟ فضربَ بيده إلى كتبه، وقال: هذه، فقيل: مِن الناسِ؟ فقال: الذين فيها!

خليلي كتابي لا يَعاف وصاليا …
وإن قلَّ لي مالٌ وولَّى جماليا

كتابي عَشيقي حين لم يبقَ مَعْشَق …
أُغازله لو كان يدري غزاليا

كتابي جليسي لا أخاف ملاله …
محدّث صدقٍ لا يخاف ملاليا

كتابي بحر لا يغيض عطاؤه …
يُفيض عليَّ المال إن غاض ماليا

كتابي دليلٌ لي على خير غايةٍ …
فمن ثَمَّ إدلالي ومنه دلاليا
أخذت إجازة ثقافية للملمة المتناثر من الإمكانيات وجمع ما تفرق من الجهود واستصلاح الحال الثقافي وتجهيز بعض الكتب وتحضير الندوات والمؤتمرات وورش العمل .
انها إجازة يستحقها القارئ أولا الذي تعب وركض وقرأ وتابع طوال عام كامل .
أنثر عقودا من الورد الجوري محملة باللوتس والأضاليا والأوركيد والخزامى على هامة كل قارئ مع اعتذاري عن التقصير لأنه من طبيعة البشر.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

ضغوط الحياة

بقلم : الكاتبة غيداء الغامدي يصاب العديد من البشر بضغوط الحياة سواء ضغوط عمل أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.