القلم أيقظ النائم

بقلم الفنان القدير : محمد طلق

كعادتي أحب أن أكتب ،ما يجول بتفكيري ،وأطرح مواضيع ،تحمل مضامين بمختلف الطروحات ،فيها رسائل مفيدة ،ابذل ما في وسعي ،لتصبح محتوى جدير بواقعتيه المنطقية ،وتعودت من خلال مقالاتي ،أن أصدق بأطروحاتي بكل وشتى المجالات ،لكن هذا المقال أيقظ الضمير ،النائم عندي ،فهل البعض أيقظ النائم ،أنه بين قوسين النائم(الضمير) إذن ماذا يريد الضمير من قلمي؟ قال :له سر برسائلك لأولئك النائمين ،لأنه تكاثر عددهم ،ولا يدركون بأن القيم والمبادئ ،التي تربوا عليها ،تم تغييبها، ولم يعد لها أي اعتبار ،بل وسقط الحياء من بيوتهم ،حتى أصبحوا بلهاء ،بصمتهم المخيف .
قال قلمي :وماذا تريد أن أحمل لهم ،وأبلغهم بأن القيم بدأت تتلاشى ،وإحداهن الحياء كما قلت ؟!
قال الضمير إني أشاهد يوميا، بل كل ساعة ،وكل ليلة فضائح ،من البعض الذين لم يعد ،يهمهم الستر ،بل يتسابقون لإظهار، زوجاتهم وبناتهم وبيوتهم ،ويعرون أنفسهم أمام أجهزة ،أذكى منهم ،سريعة الانتشار ،تحمل برامج عبر الفضاء المكشوف ،والكل يشاهده ،وهذه البرامج الأكثر خطورة ،هي الآن السناب ،والتيك توك ،الذي يعتبر اقوى وسيلة نقل ،لكل ما يحدث لكل انسان ،وأن البعض ،يستخدمه لنشر يومياته السلبية ،متباهيا ومتباهية، ضحاياه وأن الذي عنده إدراك ،يستخدم هذه الوسائل، بمحتوى له فائدة للمجتمع ،أما البعض يتسابقون ،بنشر الإسفاف ،والتهريج ،وفسخ الحياء وتجريدها، من خلال ما يقدمه وهنا قال الضمير :لا ينام الراعي رب الأسرة ،لأنه عندما ينام لا يوجد إحساس ولاوعي .
وعندما تنحل القيم ، لا يفيد التأنيب وجلد الذات أيها الراعي لأسرته ،لأنك لم تصحي النائم “فكلكم راعي وكلكم مسئول عن رعيته “فضع أمامك أيها النائم الستر والحياء والكرامة إذا لم تزرعها في زوجتك وابنك وبنتك ،ستصبح حياتك عارية الكل سيشاهدها ،وأن البعض الذي نقصدهم تغويهم الشهرة ،ونقول له هل هناك من هو أشهر من الشيطان ؟ طبعا لا ..
لا يغويكم بهذه الكلمة لأنكم لم توظفونها بعقولكم التي تعرف الأمور قبل أن تقع.

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

ضغوط الحياة

بقلم : الكاتبة غيداء الغامدي يصاب العديد من البشر بضغوط الحياة سواء ضغوط عمل أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.