الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 انطلق المؤتمر العالمي لرسول الله –صلى الله عليه وسلم وحقوقه البشرية‎

انطلق المؤتمر العالمي لرسول الله –صلى الله عليه وسلم وحقوقه البشرية‎

ksa-local1.751843

روافد –  المدينة المنورة  : نهلة الجمال

بتشريف صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظة الله- ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع انطلق المؤتمر العالمي لرسول الله –صلى الله عليه وسلم وحقوقه البشرية والتي تنظمها الجامعة الاسلامية ضمن فعاليات المدينة عاصمة الثقافة الاسلامية 2013م. وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 22/1/1435 والذي سيكون لمدة يومين على التوالي.

 حيث بدأت اعمال الجلسات في تمام الساعة الثامنة صباحا وشهد تقديم عدد من اوراق العمل التي تركزت حول العديد من القضايا ذات الصلة بحقوق المصطفى صلى الله علية وسلم وتناولت الباحثات عدة محاور في المؤتمر وهي”عالمية الرسول محمد صلى الله علية وسلم ورسالته ” و”حقوق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على البشرية واليات تحصيلها و”الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وبناء الشخصية والهوية و”الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وارساء المبادئ والقيم الانسانية العامة وسيتم مناقشته المحاور على خمس جلسات

وطالبات المشاركات من الباحثات والمهتمين  وضيفات المؤتمر والحاضرات بتفعيل مثل هذه المؤتمرات بشكل دائم لنصرة الدين والاسلام والمسلمين واحياء السيرة النبوية العطرة والتمسك بها ونشرها

الى ذلك قالت الدكتورة المديرة العامة للشؤون التعليمية الدكتورة/  نورة البقعاوي ان المؤتمر حظي بشرف المكان والمكانة فهو عن المصطفى صلى الله عليه وسلم وحقوقه على البشرية وينطلق من مهاجرة المدينة المنورة التي انطلق منها الدين الى اصقاع الارض , الشكر لولاة الامر في هذه البلاد على عنايتهم لمثل هذه المؤتمرات التي تسهم في الدعوة والذود عن حياض الدين وكل ما يسيء للإسلام وللنبي الكريم المرسل رحمة للعالمين.

بدورها اشارت الدكتورة /فدوى فاروق عمر وكيلة عمادة التعليم عن بُعد “سابقا” ومشرفة في الجامعة السعودية الاليكترونية فرع المدينة شطر الطالبات. انه في ظل التطور التقني وثورة الاتصالات التي ظهرت في العديد من المواقع الاليكترونية منها ما يبث الحق ومنها ما يبث الباطل وظهرت بعض المعلومات عن الدين الاسلامي بأنه دين حرب وتطرف وتعنت , ومن هنا تأتي اهمية هذه المؤتمرات العالمية لنشر الصورة الصادقة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والذي جاء بمكارم الاخلاق , فهي فرصة صادقة وحقيقية للتعرف على اخلاق النبي-صلى الله علية وسلم- ومنهجه النبوي في حفظ كرامة الانسان والعدل بين بني الانسان وحفظ ضرورات أمن وحياة الانسان , مضيفة ان ان هذا المؤتمر العالمي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يُعد مناسبة فريدة من نوعها من حيث القيمة والدلالة والمكان الذي تقام فيه هذه الفعاليات العالمية , ففي بلد الرسول صلى الله عليه وسلم يناقش المجتمعون حقوقه البشرية وهذا ما ينبغي على المسلم ان يلتزم به من اتباع سنته والابتعاد عما حذر منه ومعرفة المنهج الصحيح المستمد من القران الكريم والسنة النبوية.

من جانبها اشارت الدكتورة / عفاف بنت محمد الهاشمي وهي استاذ مشارك عقيدة ومذاهب معاصرة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة ومشاركة بورقة بحث في المؤتمر بعنوان (مبدأ الحوار- وقبول الاخر) كما اقامة النبي محمد صلى الله عليه وسلم والتي اشارت ان قائلة ان دورنا هو تقديم الجلسة لبعض مقتطفات البحث ومنها اسباب اختيار الباحث واهداف البحث ومكونات البحث والتوصيات والنتائج المفيدة التي استخرجناها من هذا البحث البسيط الذي قمنا به. والبعض منها هو ان الحوار يُعد اليوم احد الادوات الحضارية المعاصرة اذ تعددت اساليب الحصول على المعلومات وتنوعت الافق المعرفية واختلفت المشارب والاتجاهات الثقافية والفكرية , فلا بد من اظهار نبوغ النبي محمد صلى الله عليه وسلم- في حواراته ومجالاته بالحسنى , وهذا احد اهم اسباب اختيار الموضوع ومن الاهداف ان الحوار والجدال بالحسنى يؤلف بين القلوب ويقرب المسافات ويؤدي الى اشاعة التنوير المعرفي والتبادل الثقافي , والتعرف على الاساليب النبوية والوسائل التي كان يستخدمها النبي صلى الله عليه وسلم في محاوراته والتي قد لا يعرفها البعض الا من خلال النُظم الديموقراطية , واضافت ان حضور مثل هذه المؤتمرات هو حق وواجب علينا وهو اقل ما يمكن تقديمة في حق الرسول لنصرته والدفاع عنه ونشر سنته وسيرته على الملأ سواء من المسلمين وغير المسلمين .

وذكرت الدكتورة/ عائشة كعباش من  دولة الجزائر قائلة ان من أهم التوصيات التي تساهم في الحفاظ على حقوق نبينا الكريم هو تصحيح صورة الإسلام والمسلمين في الغرب , وتقديم النبي عليه افضل الصلاة والسلام في التأليف كقدوة وأسوة  حسنة في أمور الدين والدنيا والتأليف باللغات الأجنبية وتوضيح حقيقة الإسلام ونصرة النبي صلى الله عليه وسلم في جميع وسائل الإعلام .

فيما اوضحت الدكتورة / جيهان الطاهر مقيم من جمهورية مصر العربية اعضاء تدريس مواد الثقافة الاسلامية بكلية التربية بجامعة حائل والتي كان لها مشاركة في الجلسة الثالثة ببحث عنوانه مبدأ التسامح في اقتضاء الحقوق كما خطه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وعمل به , وقالت انه موضوع مهم لذلك عملت فيه وطرحته وهو مشتمل على سته مباحث منها اهمية التسامح والاسس النبوية للتسامح  ووسائله ومفهوم التسامح كما خطه النبي وعمل به  وصور للتسامح في اقتضاء الحقوق وامثلة تطبيقية من حياة النبي صلى الله عليه وسلم واكدت الدكتورة ان الضابط الشرعي للتسامح هو لا يعني التساهل دون ضابط شرعي يحكمه فهو مرتبط بالنص بحيث ان المسامح او المساهل لا يعني التفريط في شيء من اشياء الدين واصوله وفروعه , مضيفه انها انتهت الى العديد من التوصيات التي بإذن الله سيكون لها قبول لدى اللجنة العلمية ومنها العمل على تاصير مبدأ التسامح عبر الاصغاء الى الاخرين وتوفير الاجواء المناسبة للتسامح والتأكيد على حق الاختلاف بين بني البشر , مضيفة ان سعيها لحضور المؤتمر لما يختص به من درجه عالية في الاهتمام باختيار الموضوعات المطروحة فيها , وكان من اهم المداخلات التي لفتت نظري مداخلة للأخت الفاضلة / بدرية الميمان والتي كانت قد اقترحت ان يجعل حقوق النبي صلى الله عليه وسلم احد المعاهدات والمواثيق الدولية التي تتفق عليها الدول , وانا ارى ان هذا امر قد تتحفظ عليها بعض الدول وخاصة غير المسلمة منها ,فاقتراحي ان يطرح من مبدأ الحفاظ على الاديان وصون كل رسول في كل دين من الاديان حتى نصل الى الهدف الذي نطمح اليه , وهو نصرة النبي صلى الله عليه وسلم ودفع الاعتداء عنه.

من جهتها قالت الدكتورة/ بدرية الميمان كلية الآداب قسم الدراسات الاسلامية ان موضوع المؤتمر جدا مهم خاصة في الوقت الراهن والذي يواجه هجوم كامل على الاسلام بشخصية الرسول –صلى الله عليه وسلم- وهذا اضعف الايمان من صرح شامخ كالجامعة الاسلامية وفي موطن النبي المصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم , ومع الاسف ان الاعلان عن المؤتمر جدا ضعيف وكذلك الحضور النسائي, مشيرة ان توزيع المحاور لم يغطي العنوان كما ينبغي , فالعنوان بدعوا الى ابراز حقوق الرسول على البشرية جمعاء كافرها ومؤمنها ,لذلك سنكتب توصية انه يُفترض ان تُغطى في التوصيات وسنكمل اوراق العمل ونرى , سائلة من الله التوفيق.

وشاركت الفنانة التشكيلية /اسمه ارشد برأيها قائلة: تشرفت بحضور مؤتمر حق الرسول صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه واستمعت لجميع البحوث محبة في الله ورسوله واشكر كل اخواني واخواتي في العالم الاسلامي لمشاركتهم  واتمنى ان نتعاون جميعا كأمة اسلامية للدفاع وحفظ حقوق نبينا المصطفى تطبيقا للأفعال الاجرائية السلوكية وبطريقة تجريبية عملية تؤصل الافعال الحميدة بالتطبيق في جميع مجالات الحياة لكل فرد من منهج ثابت ومستقي من الادب النبوي الكريم.

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المسئولية الاجتماعية وعلاقتها بالحوكمة – 2

    د.محمد لطفي عبد الفتاح مستشار قانوني – متخصص في حوكمة الشركات   من ...

%d مدونون معجبون بهذه: