الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 أبناء نوح بين مرويات الإخباريين ونتائج العلم الحديث

أبناء نوح بين مرويات الإخباريين ونتائج العلم الحديث

أبناء نوح بين مرويات الإخباريين ونتائج العلم الحديث

بقلم

الكاتبة / فوزية بنت حنوني الجابري

على الرغم مما يشير إليه بعض بحاثة العصر الحديث من كون العلم الجيني  ينفي ما تقرر في كتب التاريخ و على لسان الإخباريين من نسبة أصول البشر إلى أبناء نوح الثلاثة سام وحام ويافث إلا أن المتأمل في واقع نتائج علم السلالات البشرية يجد أن علماء الأنثربولوجيا والسلالات  قد صنفوا المجاميع البشرية علمياً إلى ثلاث سلالات رئيسية سلالة حامية أفريقية و أخرى سامية آسيوية وثالثة مغولية وجاء العلم الجيني ليصدق على تصنيفات علماء السلالات و ينسب السلالات الذكورية البشرية إلى ثلاث سلالات رئيسية انحدرت منها كل شعوب العالم  وهي السلالة الأفريقية DE  وتمثل غالبية السلالة الحامية المسيطرة في افريقيا و السلالة الآسيوية CF  التي تنحدر منها السلالة  الشرق أوسطية  IJ والسلالة اليافثية الممثلة لبعض فروع السلالة ks  المسيطرة في الروم والمغول.

وبغض النظر عن صحة الآثار و المرويات الدينية حول أبناء نوح الثلاثة سام وحام ويافث إلا أن نتائج علم الجينات و الأنثربولوجيا والتاريخ كلها تتعاضد و تؤكد على صحة ما ورد على لسان الإخباريين من نسبة شعوب الأرض إلى أب آسيوي سامي  و أب حامي أفريقي و أب يافثي مغولي ورومي .

فبحسب احدث التصانيف في النصف الأول من عشرينات القرن الحالي فإن  علماء السلالات يرجعون التقسيمات والتصنيفات البشرية إلى (خمسة مجموعات جنسية ثلاثة منها رئيسية واثنتان منها تتلاشى تدريجيا وهم : 
1- المجموعة الزنجية
2- المجموعة المغولية
3- المجموعة القوقازية
4-المجموعة الأسترالية
5- المجموعة الكابية

ويندرج أكثر من 99% من سكان العالم تحت الأجناس الثلاثة الأولى و اقل من 1 % هم أصحاب المجموعة الأسترالية والكابية التي تتلاش ى وتتناقص وأصبحت لا تعدو أقليات محدودة جداً ومنعزلة) .

بعد  ايراد  هذه النتائج  البحثية والمؤشرات العلمية  لنلقي  نظرة على بعض ماورد في الاثار والمرويات حول أبناء نوح ولنتأمل مدى توافق ماورد في هذه المرويات مع  نتائج و مؤشرات العلم الحديث

– ولدُ نوحٍ ثلاثةٌ : سامُ، و حامُ، و يافثُ
الراوي: سمرة بن جندب المحدث: السيوطي – المصدر: الجامع الصغير – الصفحة أو الرقم: 9635
خلاصة حكم المحدث: صحيح

– سامُ أبو العربِ، و حامُ أبو الحبشِ، و يافثُ أبو الرومِ
الراوي: سمرة بن جندب المحدث: السيوطي – المصدر: الجامع الصغير – الصفحة أو الرقم: 4631
خلاصة حكم المحدث: حسن

– وَلَدُ نوحٍ ثلاثةٌ سامُ وحامُ ويافثُ فوَلَد سامُ العربَ وفارسَ والرومَ والخيرُ فيهم ووَلَد يافثُ يأجوجَ ومأجوجَ والتُّرْكَ والصَّقالبةَ ولا خيرَ فيهم ووَلَد حامُ القِبْطَ والبربرَ والسودانَ
الراوي: أبو هريرة المحدث: الشوكاني – المصدر: فتح القدير – الصفحة أو الرقم: 4/570
خلاصة حكم المحدث: من حديث إسماعيل بن عياش عن يحيى بن سعيد

– أيضا من أشعار العرب وماورد عنهم في هذا الشأن

وَكانَ مِن أَولادِ نوحٍ واحِدُ * مُخالِفٌ لِأَمرِهِ مُعانِدُ

فَبادَ فيمَن بادَ مِن عِبادِهِ * وَسَلِمَ الباقونَ مِن أَولادِهِ

سامٌ وَحامٌ وَالصَغيرُ الثالِثُ * وَهُوَ في التَوراةِ يُدعى يافِثُ

فَأَكثَرُ البيضانِ نَسلُ سامِ * وَأَكثَرُ السودانِ نَسلُ حامِ

وَيافِثٌ في نَسلِهِ عَجائِبُ * يَأجوجُ وَالأَتراكُ وَالصَقالِبُ

يتضح لنا مما سبق من دلائل ومؤشرات أن الأب السامي والحامي واليافثي هم حقيقة ماثلة للعيان نلمس آثارها وليست آساطير و خرافات لا أساس لها من الصحة وإن كنا لا نجزم بحرفيتها كما وردت في المرويات إلا أنها حتى لو لم تصح حرفيا فمضمونها بلا شك صحيح فالأب الآسيوي موجود جينيا  وذريته ماثلة للعيان وكذلك الأب الأفريقي للبربر والأفارقة وأيضا أب الروم والمغول .

عن الكاتبة / فوزيه حنوني الجابري

كاتبة وباحثة ومهتمة بالشأن العام و علم الأنساب التاريخية والجينية وأيضا لها إهتمام بفنون تطوير الذات وعالم الطب البديل ، التخصص الأكاديمي بكالوريوس مكتبات ومعلومات وماجستير الإدارة عامة ، لها انتاج فكري وأدبي متمثل في مقالات صحفية وشعر ونثر ومقولات موثقة ومنشورة على الشبكة العنكبوتية ..
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المجلس الصحي يعتزم دراسة الآثار النفسية لجائحة كورونا على المجتمع

المجلس الصحي يعتزم دراسة الآثار النفسية لجائحة كورونا على المجتمع   روافد العربية : ريماس ...

%d مدونون معجبون بهذه: